اعتبر المؤرخ الملكي الشهير توم باور خلال إطلالة تلفزيونية له في برنامج "60 Minutes"، أن ​الأمير هاري​ وزوجته ​ميغان ماركل​ يشكلان تهديداً على بقية أفراد العائلة المالكة البريطانية.


كلام باور جاء في معرض رده على سؤال بهذا الخصوص قائلاً :"أعتقد أنهما يشكلان تهديداً كبيراً على العائلة المالكة البريطانية، ولكن السؤال هنا كيف يمكن أن تتعامل العائلة المالكة البريطانية مع هذا التهديد، لتقلل من خطره؟ أعتقد أن ذلك سيتطلب من العائلة الملكية متابعة وإدارة ذكية".
وكان باور قد حل ضيفاً على البرنامج المذكور، للحديث عن خفايا كتابه الجديد الذي طرحه مؤخراً بعنوان "الثأر: ميغان وهاري والحرب بين آل وندسور".
وتحدث الكتاب عن غضب الأمير هاري وميغان ميركل بسبب رفض طلبهما لدور أكبر في عطلة اليوبيل البلاتيني، التي تم فيها الاحتفال بذكرى جلوس الملكة إليزابيث الثانية على العرش، إضافة إلى تفاصيل تسمية الزوجين لابنتهما الثانية باسم «ليليبيث»، والتنمر الذي قامت به ميغان ماركل تجاه العاملين في القصر، واللقاء المدبر بين الأمير هاري وميغان من قبل صديقة مشتركة، وغيرها من الخفايا.
ويعتقد باور أن قصة ميغان رائعة، إذ قال :"إنها قصة مذهلة لامرأة أتت من لا شيء، وهي الآن شخصية عالمية، وداست على كل هؤلاء الآخرين في طريقها، والضحايا حريصون على التحدث، وقد تحدثوا".