بعد إتهام الممثل الأميركي ​سيلفستر ستالون​، لمنتج سلسلة أفلام "روكي" إيروين وينكلر، بحجب عنه حصة كبيرة من الربح المادي، ازداد التوتر بينهما بعد الإعلان عن بدء العمل على فيلم "دراغو"، وهي شخصية من فيلم "روكي".


اتجه ستالون مرة أخرى إلى صفحته على المواقع التواصل الاجتماعي، ليعبر عن غضبه بعدة منشورات، كما إعتذر من محبي هذه السلسلة قائلا: "أعتذر للجماهير، لم أرغب أبدًا في أن تستغل هذه الطفيليات الشخصيات فيلم "روكي".
لم يكتفِ ستالون بالتهجم على وينكلر، بل ذكر أيضاً الممثل السويدي ​دولف لوندغرين​، الذي جسد شخصية "دراغو" في أفلام "روكي"، وسيكون الفيلم الجديد من بطولته.
تربط ستالون ولوندغرين علاقة وطيدة بعد عمل جمعهما في أفلام عدة، ففوجئ ستالون بأنه تلقى الخبر من الاعلام، وليس من صديقه.
بدوره نشر لوندغرين صورة له برفقة ستالون، وعلق عليها قائلا إن الاعلام سرب خبر الفيلم، إنما في الواقع لم يتم الاتفاق على نص، كاتب، منتج أو حتى صفقات، لا يزال الفيلم مجرد فكرة. كما أكد أنه ظن أن ستالون سيكون جزءاً من العمل كمنتج أو ممثل.
يذكر أن سيلفستر ستالون هو كاتب وصاحب فكرة سلسلة أفلام "روكي"، التي تعتبر من أهم أفلامه.