ألغى مغني الكندي ​​​شون مينديز​ بقية جولته الفنية، بعد أسابيع من تأجيله لمواعيد الحفلات، وذلك للعناية بصحته النفسية.


بعد التشاور مع مجموعة من المهنيين الصحيين، إتخذ مينديز هذا القرار، وشاركه مع متابعيه على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي، ذاكراً أنه ليس جاهزاً للعودة، فقال في منشوره: "لقد بدأت هذه الجولة متحمسًا للعودة أخيرًا إلى الغناء مباشرة بعد استراحة طويلة بسبب الوباء، لكن الحقيقة هي أنني لم أكن مستعدًا على الإطلاق لمدى صعوبة الجولة". من ثم أضاف: "لقد أصبح من الواضح أنني بحاجة لأخذ الوقت الذي لم آخذه شخصيًا أبدًا، لإرضاء نفسي والعودة أقوى".
كان قد بدأ مينديز في جولته، وقدم عدداً من العروض، في ساكرامنتو، كاليفورنيا، وكذلك في مدن في جميع أنحاء كندا. إنما أخبر مينديز المعجبين في وقت سابق من هذا الشهر في منشور تم حذفه الآن، أنه كان يأخذ إجازة من الجولة لمعالجة مخاوف يعاني منها والاهتمام بالصحة النفسية.