عداء ملكي جديد قدم ليسرق اضواء الخلاف بين ​الأمير ويليام​ وشقيقه ​الأمير هاري​، حسب صحيفة The Express البريطانية يسود التوتر في علاقات ​الأميرة أوجيني​ وشقيقتها ​الأميرة بياتريس​ مع دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وكايت ميدلتون.


وفقاً للخبير الملكي نيل شون تواجه الأميرتين بياتريس وأوجيني مشاكل مع خطط الأمير ويليام للعائلة المالكة، ويبدو أنهما تريدان أن يعود والدهما المخزي ​الأمير أندرو​ (الذي جُرد من ألقابه) إلى الحياة العامة في مرحلة ما.
يشير شون إلى أن "الأميرين ويليام وتشارلز يفعلان ذلك لصالح النظام الملكي، هما يقرآن المزاج العام ، الذي يقول إن أندرو يجب أن يتقاعد نهائيًا من الحياة العامة. لكن أندرو يريد أن يعود ويعتقد أنه يمكن تحقيق ذلك من قبل بناته اللواتي يقمن بأعمال خيرية ".