الممثلة الأميركية ​غوينيت بالترو​ اعتزلت التمثيل بعد أن حازت على جائزة الاوسكار عام 1999 عن دورها في فيلم Shakespeare In Love، ردود الافعال العنيفة التي حصلت عند فوزها بالاوسكار، والانتقادات التي طالتها، حتى أن الممثلة ​غلين كلوز​ قالت وقتها إن فوزها بالاوسكار "غير منطقي"، جعلت بالترو تقرر حينها الاعتزال للاهتمام بعائلتها، وتوجهت نحو عمل جديد، وهو انشاء علامة لها تسوق من خلالها منتجات تجميل نظيفة، أي لا تحتوي على مواد كيماوية ومواد مؤذية للبشرة.


قالت بالترو في مقابلة مع برنامج Today الذي تعرضه قناة NBC، إنها تعلمت أن تضع نفسها وعائلتها في سلم الاولويات، واليوم علامتها التي بدأتها عام 2008، وهي تسوق لعائلتها وأصدقائها، هي إمبراطورية تقدر قيمتها بـ250 مليون دولار، وتشغل بالترو منصب الرئيسة التنفيذية للشركة منذ عام 2016.