في أيار / مايو الماضي، تابع العالم بأسره شهادة عارضة الازياء العالمية ​كايت موس​ لصالح الممثل الاميركي ​جوني ديب​ في دعواه ضد طليقته الممثلة أمبر هيرد.

بعد شهرين، عادت عارضة الأزياء البريطانية إلى "الحقيقة" الشهيرة التي تعرفها.
شهادة كايت موس في قضية ديب-هيرد كانت واحدة من الشهادات ذات التأثير الاهم في قرار هيئة المحلفين التي حكمت لصالح ديب.
عادت العارضة البريطانية بالفعل إلى شائعة عنف جوني ديب ضدها، بينما كانا يتواعدان. تلك الشائعة التي تقول ان بطل Pirates of the Caribbean دفع كايت موس إلى أسفل الدرج في التسعينيات. ثم أنكرت هذه الشائعة من خلال التوضيح أن عاصفة شديدة هبت في ذلك المساء أثناء وجودهما في جامايكا، وأنها سقطت على الدرج عند مغادرة الفندق وأن جوني ديب ساعدها بحملها إلى الغرفة والاتصال بطبيب لمعالجتها.
بحسب صحيفة Sunday Times قالت العارضة انها تؤمن بالعدالة.