خسر النجم العالمي الممثل ​براد بيت​ قضية ممتلكات شاتو ميرافال ضد زوجته السابقة النجمة ​أنجلينا جولي​، والتي اتهمها فيها بالتأثير في سمعته التجارية وعرقلة مصالحه المالية، بعد بيع حصتها من دون علمه لرجال أعمال آخرين.


وكانت قد باعت أنجلينا جولي عام 2021 حصتها والتي هي عبارة عن نصف مصنع نبيذ "شاتو ميرافال" لشركة يديرها يوري شيفلر، الذي يمتلك "فودكا" الروسية.
وقد زعم محامو براد بيت آنذاك أن دافع جولي للبيع كان إلحاق الضرر ببيت وقدموا العديد من المستندات للمحكمة لتأكيد ذلك.
وأشاروا إلى أن الأوليغارشية الروسية لديهم "نوايا سامة" وخططوا للسيطرة الكاملة على مصنع نبيذ بيت الذي تبلغ تكلفته ملايين الدولارات.
وفي آخر مستجدات المحاكمة، طلب فريق أنجلينا جولي القانوني من المحكمة الاطلاع على مستندات تتعلق بشركات براد بيت، الأمر الذي سعى محامي براد بيت جاهداً إلى تجنبه وحاول إقناع المحكمة برفض طلب الأوراق والمراسلات، بحسب "الصفحة السادسة".
لكن قاضي مقاطعة لوس أنجلس أصر على أن يسلم براد بيت وشركاؤه الأوراق المطلوبة لهيئة المحكمة، لأن الطب لا يحتمل التأجيل حتى استئناف الحكم.
وتعقيباً على ذلك، قال وكيل أعمال أنجلينا جولي: "براد بيت يتصرف من منطلق الغضب من خلافاته السابقة مع أنجلينا جولي مما يعيق الحس التجاري السليم لديه".
وأشار إلى أن أي إنسان عاقل سيكون سعيداً بعقد شراكات جديدة في أعماله، موضحاً أن الشركة تقدم فرصاً هائلة لتنمية الأعمال التجارية، لكنه فقط لا يستطيع إدراك ذلك بسبب كراهيته لجولي.
ومن جانبه، شرح محامي براد بيت أن الصفقة في مجملها غير منطقية، بدليل أن موكله رفض عرض بيع شاتو ميرافال من الأساس أثناء زواجه من أنجلينا جولي.
وأوضح أن فكرة بيع جزء كبير من العمل من أجل توزيع أفضل، تتعارض مع خطته الطويلة الأمد للمشروع، والتي تتمثل في إعادة الأرباح إلى الشركة.
وتابع قائلاً إن أفضل طريقة للاحتفاظ بالأصول المالية والتجارية لأطفالهما هي الاحتفاظ بالملكية الكاملة لهذه الأصول ذات القيمة المتزايدة المتنامية.