أصبحت النجمة العالمية ​ريهانا​ أصغر مليارديرة صنعت نفسها بنفسها، بفضل ثروتها التي صنعتها من الموسيقى والمشاريع الريادية.

وحسب شبكة cnbc ريهانا هي المليارديرة الوحيدة التي يقل عمرها عن 40 عاماً عند النساء، ويبلغ صافي ثروتها 1.4 مليار دولار. جنت معظم ثروتها من شركات البيع بالتجزئة وشركة اللانجوري "سافادج إكس فينتي" ومستحضرات الاعتناء بالبشرة فينتي سكين.
تمتلك ريهانا نصف شركة "فينتي بيوتي"، التي حققت إيرادات بقيمة 550 مليون دولار في عام 2020. والنصف الآخر من الشركة مملوك لمجموعة دار الأزياء الفاخرة الفرنسية "​لوي فيتون​".