رد ​كرم بورسين​ على الكثير من التعليقات السلبية التي تطال العنف ضد المرأة، وفي سؤال تم توجيهه له منأحد رواد مواقع التواصل الإجتماعي: "في بعض مؤيديك الذين علقوا يوميا بطريقة حاقدة على المرأة؟ إذا كان بإمكانك أن تكتب شيئا عن ذلك، فسأكون سعيدة".


ورد كرم بورسين مستنكرا الهجوم على النساء: "أعتقد أن أي شخص، سواء أكان مؤيدا أم لا يكتب تعليقات بغيضة تجاه النساء بما في ذلك التعليقات ضد ​هاندا أرتشيل​ أيضا، هو سلوك لا أؤيده ولن أؤيده أبدا".
تابع كرم بورسين في رده: "عندما أرى هذا النوع من الحماقة، أكتب رسالة أستنكِر فيها وأطلب منهم التوقف، لسنا بحاجة للمزيد من الكراهية في هذا العالم".