فجر المغني الأميركي الشهير عضو فرقة Green Day، ​بيلي جو آرمسترونغ​، مفاجأة مدوية على المسرح أمام الآلاف خلال إحيائه حفلاً في استاد لندن ببريطانيا يوم الجمعة الماضي بإعلانه عن عزمه التخلي عن جنسيته الأميركية.


وخاطب آرمسترونغ جمهور الحفل مشيراً إلى أن موقفه جاء بعد قرار المحكمة العليا في بلاده فيما يتعلق بشؤون الإجهاض، وأشارت مجلة "رولينغ ستون" إلى أن المغني قال خلال الحفل "فلتذهب أميركا إلى الجحيم، أنا سأنتقل إلى هنا، الأمر ليس مزحة".
يشار إلى ان المحكمة العليا الأميركية قد ألغت قرارا عمره 50 عاما تقريبا في البلاد يتعلق بحقوق الإجهاض وذلك في 24 من شهر حزيران /يونيو الحالي وبذلك سيتم تعديل المعايير المتعلقة بهذا الأمر في كل ولاية أميركية على حدة.