أعلن الفنان الأميركي بيلي جو أرمسترونج عن قرار جديد ينوي إتخاده شكل صدمة لدى المتابعين.


وأعلن بيلي عن نيته التنازل عن الجنسية الأميركية، وذلك خلال تواجده على المسرح أثناء إحيائه حفلاً في مدينة لندن.
وأرجع جو أرمسترونج سبب قراره، لإعتراضه على التغيرات التى حدثت بشان ​الإجهاض​ في أميركا.
أحدث القرار ضجة كبيرة بين المتابعين، الذين تفاعوا معه وأثنوا على جرأته.
وكانت المحكمة الأميركية العليا قد ألغت حق الإجهاض على المستوى الفيدرالي في الولايات المتحدة، وسبب القرار بلبلة كبيرة في المجتمع الأميركي.