ضجّت الصحافة في ​المكسيك​ بخبر مأساوي وهو إقدام شخص يدعى خيسوس هيرنانديز ألكوسر (79 عاما) على قتل زوجته المغنية المكسيكية يرما ليديا ( 21 عاما)، وذلك اثر اطلاق ​الرصاص​ عليها 3 مرات في احد المطاعم.


وأفادت الصحافة المكسيكية ان القاتل تشاجر مع الضحية قبل وقوع ​الجريمة​، وقد حاول تقديم الرشوة للشرطة كي يتمكن من الهرب برفقة حارسه.
وتابعت المصادر انه تم اعتقال خيسوس الى جانب إمرأة كانت ترافقه اثناء وقوع الجريمة، لكن سبب اقدامه على هذا الفعل المأساوي لم يُعرف حتى هذه اللحظة، وأشارت المصادر الى ان هناك في ملفه "قضايا ابتزاز" قام بها سابقا.