صدم نجم هوليوود الشهير ​​براد بيت​​ الجمهور بقراره حول الإعتزال وذلك من خلال تصريحاته الأخيرة التي تحدث فيها عن اقتراب نهاية مسيرته الفنية.


وقال براد بيت لمجلة GQ البريطانية أن أيامه في صناعة الأفلام أصبحت معدودة: "أنا أعتبر نفسي في مرحلتي الأخيرة، أنا واحد من تلك المخلوقات التي تتحدث من خلال الفن، أريد فقط أن أصنعه دائمًا، لذا إذا لم أجد ما يستحق أن أقدمه، فسأبتعد بطريقة ما".
كما كشف خلال حواره أنه عانى من الآلام النفسية لسنوات عديدة وكذلك الكوابيس بعد طلاقة من النجمة أنجلينا جولي، مشيراً إلى أنه أصبح يفضل الوحدة والبقاء من دون ارتباط، وأكد أن كابوساً ظل يطارده لمدة 4 أو 5 سنوات، وروى ماذا كانيحدث في هذه الكوابيس قائلاً :"يكون ذلك دائماً في الليل، في الظلام، وأكون أسيراً على رصيف في حديقة أو على طول ممشى خشبي، وبينما كنت أعبر تحت مصباح شارع كمن يطارد الأرواح الشريرة، كان أحدهم يقفز من الهاوية ويطعنني في الضلوع، أو لاحظت أنه تمت ملاحقتي ثم أحاط بي شخص آخر وأدركت أنني محاصر، وكانوا يقصدون لي ضررًا جسيمًا، أو أن يتم مطاردتي في منزل مع طفل كنت سأساعده في الهروب ولكن تم تعليقه على سطح السفينة ويطعنني طعنا دائما، هكذا شعرت".