بمناسبة صدرو ​فيلم إلفيس​ الذي يتطرق الى السيرة الذاتية لنجم الروك العالمي ​إلفيس بريسلي​، وصف مخرج الفيلم الاسترالي ​باز لورمان​ نجم الروك بأنه قلب الموسيقى رأسًا على عقب في الخمسينيات من القرن الماضي بأغاني مثل Jailhouse Rock و Hound Dog هو الذي اشتهر بهز اوراكه وركبه.


وقال لورمان خلال ترويجه للفيلم: ""أريد فقط أن يشعر الجمهور الذي لا يهتم بإلفيس، الجمهور الأصغر سنًا، بما كانت عليه الموسيقى والنجومية في تلك الايام".
وكشف لورمان انه أمضى شهورًا في غريسلاند ، قصر نجم الروك في ممفيس الذي لا يزال يجتذب آلاف السائحين كل عام ، للبحث في كل تفاصيل حياته.