تحدث الممثل الأمريكي ​بن ستيلر​، عن الحرب الروسية على ​أوكرانيا​.


وقال ستيلر أن ما شاهده في أوكرانيا التي مزقتها الحرب، يعد مؤلما وصادما، على نطاق أكبر مما نراه في أي فيلم سينمائي، وذلك في مقابلة له مع بي بي سي.
وزار بن ستيلر في رحلة إلى أوكرانيا، والتقى خلالها بالرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في العاصمة كييف، بصفته سفيراً للنوايا الحسنة لوكالة الأمم المتحدة للاجئين، وأبلغه بأنه يعتبره بطلاً وأشاد بعمله السابق في التمثيل.
وأكد بن ستيلر في تصريحاته لبي بي سي على أن هذه أول مرة يزور منطقة تشهد صراعا سياسيا، ولكن الأمر الغريب بحسب وصفه:" أنك عندما تسير بالسيارة داخل البلاد، فإنك لا تشعر بوجود الصراع، اللهم إلا من حظر التجوال أثناء الليل عندما يسود الهدوء التام ويصبح الوضع مخيفاً بعض الشيء".
وأوضح قائلا:" يبدو الناس وكأنهم يعودون لممارسة حياتهم كالمعتاد، محاولين ذلك قدر الإمكان..ثم عندما تقترب أكثر فأكثر من كييف، وتدخل شرق البلاد، تبدأ برؤية الحواجز على الطرقات والدمار، وهو أمر صادم حقاً عندما لا تكون قد شاهدت شيئاً كهذا عن قرب".
وأضاف بن ستيلر قائلاً: "أنا ممثل، وبالتالي فإن أول شيء يخطر ببالي هو أن الوضع يشبه الفيلم السينمائي لكن حجمه حتى أكبر من الأفلام وهو حقيقي، وبالتالي فإن الأمر مؤلم".