بعد جدل كبير، ردّت نجمة تلفزيون الواقع ​​كيم كارداشيان​​ على قضية إفسادها لفستان الفنانة الأمريكية مارلين مونرو، والذي ارتدته كارداشيان في حفل "ميت جالا" الأخير.

وقد انتشرت قصة إفسادها للفستان، بالإضافة إلى أنها عرّضت صحتها للخطر، من خلال فقدان الكثير من وزنها خلال فترة قصيرة جدا، فقط من أجل ارتداء الفستان.
واستعانت كيم ببيان المتحف الذي أكد أنها لم تتسبب في أي ضرر للفستان، لتدافع عن نفسها ضد الهجوم الذي شُنّ عليها على هذا الأثر.
وخلال لقاء في برنامج "Today"، أكدّت كارداشيان أنها خسرت أكثر من 7 كيلوغرام من وزنا خلال أسبوين ليصبح الفستان مناسبا لجسدها، وأوضحت: "يمكن أن يتطلب أي دور تمثيلي تغيراً جسدياً، أنا أردت فقط ارتداء هذا الفستان، كان الأمر مهم جداً بالنسبة لي".
وبشأن انتقادها بسبب خسارة وزنها، أكدت كيم أن الكثير من الممثلات يعمدون إلى خسارة الوزنأو زيادته، بسبب أن الدور الذي يؤدونه يحتاج هكذا، وهي لا تتدخل بهذه الأمور، ولا تنتقد أحد.
وأضافت كيم كارداشيان، أنها الآن فقدت وزن أكثر، وبدأت تهتم بصحتها، وتلتزم الأكل الصحي، بعيداً عن السكر والوجبات السريعة.
الجدير بالذكر أن موضوع الفستان كان قد أحدث جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي. وعلى الرغم من ان كيم خسرت الكثير من وزنها لكي تستطيع ان ترتدي هذا الفستان الا ان ذلك لم يمنع تمزق الفستان، لانه في الاصل ضيق عليها الا انها لم ترد ان ترتدي غيره.