تفاجئ نجم كرة القدم العالمي ​كريستيانو رونالدو​ خلال قضائ عطلته في إحدى جزر البليار الإسبانية، برفقة صديقته عارضة الأزياء ​جورجينا رودريغيز​ وأطفاله الخمسة، بتعرض سيارته البوغاتي فيرون للتحطيم.


وقالت صحيفة “ذا صن” البريطانية، أن رونالدو قام بنقل السيارة في الساعات القليلة الماضية إلى جزيرة مَيُورَقَة، رغبةً منه في استخدامها في ما تبقى من إجازته.
وتابعت الصحيفة أن السائق، الذي قيل إنه لم يكن رونالدو انزلق إلى جدار بباب منزل ريفي سكني في الجزيرة، وأن مقدمة البوغاتي التي يبلغ ثمنها نحو 1.7 مليون جنيه إسترليني تحطمت إثر الحادث، موضحةً أن كشف الشرطة بيّن أنه لم تكن هناك أي سيارة أخرى متورطة في الحادث، وأن السائق لم يصب بأي إصابات، وقام بالتوقيع على محضر الحادث.
وقال مصدر مطلع للصحيفة: "اصطدمت السيارة بجدار، لكن لم يكن هناك سوى أضرار مادية ولم يصب أحد، وتحمل السائق المسؤولية الكاملة عما حدث".