قدم "جيمي سبيرز"، والد النجمة الأمريكية "​بريتني سبيرز​"، وثائق للمحكمة تزعم أن المغنية شنت حملة تشهير ضده على وسائل التواصل الاجتماعي.


في الوثائق، طالب "جيمي" بأن تجلس بريتني للحصول على شهادة بتهمة تشويه سمعته على مواقع التواصل الإجتماعي وفي مذكراتها القادمة.
وفقاً للوثائق القانونية، صاغ "أليكس وينغارتن" محامي "جيمي" أن "بريتني" تواصل نشر منشورات عامة على وسائل التواصل الاجتماعي تحتوي على مزاعم تحريضية مثيرة حول مسائل وقائعية مختلفة ويطلب منها تقديم الإفادة أيضاً.
وأفادت صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية أن جيمي يريد استجواب بريتني سبيرز أمام المحكمة بشأن مزاعمها بأنه حرمها من مسكنات الألم وأجبرها على التبرع بكمية كبيرة من الدم لتلقي العلاج الطبي خلال فترة الوصاية.
إضافة إلى مزاعم بأن والدها أساء استخدام الوصاية وسرق ممتلكاتها وأموالها بينما كان من المفترض أن يدير شؤونها المالية.