قررت المغنية الايرلندية ​سينيد أو كونور​ إلغاء جميع حفلاتها لهذا العام بعد فقدانها لإبنها شاين في شهر كانون الثاني الماضي حسب صحيفة The Mirror، تواجه المغنية صعوبة كبيرة في التعافي من هذه المأساة، لذلك اتخذت قرارًا جذريًا.

في بيان نُشر على موقع الفنانة، أعلن فريق المغنية: "نود أن نعلن باحترام أنه بسبب عملية الحداد المستمر، تم إبلاغ سنيد أوكونور أنه سيكون من الأفضل لها أن تأخذ ما تبقى من هذا العام للراحة ونأمل إعادة جدولة العروض لعام 2023 عندما تتحسن حالتها ". بعد ذلك ، تم توضيح أن هذا القرار "لم يكن سهلاً على سنيد ، لكنها أدركت ، بعد أن تم إعلامها ، أنه كان من أجل صحتها".