للمعجبين والمعجبات مكانة خاصة لدى المشاهير فهم يعتمدون على دعمهم ومساندتهم وينتظرون ردود فعلهم على أعمالهم الجديدة التي يقدمونها بإهتمام بالغ.

وبعضهم يخافون منهم ويتجنبونهم. على سبيل المثال المغني الكندي ​جاستين بيبر​ يخاف من المعجبات كثيراً والسبب خشيته أن تعمد إمرأة الى سرقة ملابسه الداخلية وإستخراج الـ ADN منها واللجوء الى التلقيح الإصطناعي فتصبح حاملاً منه لذا يحرق ملابسه الداخلية بشكل دوري وقد إستعان بحارق وضعه في بيته لهذه الغاية. واللافت أن بيبر يترك سرواله الداخلي ظاهراً بشكل واضح خلال ظهوره العلني.