عاد اسم النجم العالمي ​جوني ديب​، إلى المحاكم مرة اخرى بعد الانتهاء من معركته الشهيرة مع طليقته ​آمبر هيرد​ .


ولكن هذه المرة في قضية جريجوري بروكس، مدير الموقع الذي عمل في فيلم دراما الجريمة “City of Lies” الذي أدعى ان ديب تعدى عليه بالضرب أثناء التصوير بعد أن أخبره أن وقت التصوير ينفذ .
وقدم جريجوري بروكس وثائق للمحكمة تقول أن جوني ديب لكمه مرتين في صدره، بالإضافة إلى إلحاقه ضررًا نفسيًا به من خلال الاعتداء اللفظي، كما يقول بعد ملامسته بالحادثة، تعرض لإصابات علاجية وآلام في الجسم وضيق في التنفس.
من ناحية أخرى، قال المحققون إن الحارس الشخصي لجوني ديب أنقذ جوني ديب من المشاجرة، وأكد بروكس أن ديب كان تحت تأثير الكحول في ذاك الوقت.
وسيعود ديب للمثول أمام محكمة ستانلي ماسك في ​لوس أنجلوس​ في 25 يوليو للحكم على الضرر الذي تسبب فيه لبروكس، والذي لا يزال غير واضح.