بعد انتشار شائعات تفيد حمل النجمة ​زيندايا​ من حبيبها الممثل البريطاني ​توم هولاند​، خصوصاً أن متابعي النجمة صدقوا هذه الشائعات التي انتشرت كالنار بالهشيم وتم تداول خبر حملها على وسائل التواصل ما اضطر النجمة الى تكذيب هذه الشائعات.

نشرت عبر صفحتها ان السبب الذي دفعها الى مقاطعة هذه الوسائل هو هذا النوع من الاخبار المزيفة التي تلاحق النجوم، واكدت ان خبر حملها عار من الصحة وانها عادت الى تصوير فيلمها Challengers.
وكان زيندايا وتوم هولاند التقيا خلال تصوير أحد أفلام سبايدرمان عام 2017 لتتأكد قصة حبهما عام 2021 وهي قصة مستمرة حتى الآن اذ وصفته بمن يجعلها أسعد انسانة في مناسبة عيد ميلاده مؤخراً.