تحول النجم الأميركي رايا غوسلينغ إلى شاب أشقر بعضلات بارزة وبشرة برونزية نتيجة السمرة التي اكتسبها من الشمس وذلك في دور "​كين​" الذي يجسده وهو حبيب ​باربي​ التي تلعب دورها النجمة الأسترالية ​مارغوت روبي​ في فيلمها الجديد الذي يحمل الإسم نفسه.


وقد أطلقت الشركة المنتجة البوستر الأول لـ ريان بدور كين في صفحتها الرسمية بموقع للتواصل الاجتماعي مرفقة صورته بتعليق :"باربي في 21 تموز فقط في الصالات".
ويبدو راين بشعر أشقر بلاتيني و"جيليه" جينز مفتوحة وقد ظهرت عضلات بطنه الرياضية وهو مستند إلى عامود المنزل الحلم لـ باربي وقد ظهر اسمه على ملابسه الداخلية التي كانت ظاهرة قليلاً على خصره فيما كان خصر الجينز الذي كان يرتديه أدنى.
الفيلم من إخراج ​غريتا غيروغ​ الحائزة جائزة أوسكار التي شاركت في كتابة السيناريو مع المخرج والسيناريست ​نواه باومباخ​.