لم تنته مشاكل النجم الأميركي ​جوني ديب​ القضائية، فعلى الرغم من فوزه في قضية التشهير ضد طليقته النجمة ​آمبر هيرد​ إلا أنه مضطر للعودة إلى أروقة المحاكم مرة أخرى وذلك بسبب مقاضاة زميل له بتهمة التعدي عليه بالضرب منذ عام 2018.


ومن المفترض أن يمثل جوني ديب أمام محكمة لوس أنجلوس مرة أخرى في 25 يوليو/ تموز المقبل، وستترافع عنه محاميته التي ذاع صيتها في قضيته ضد طليقته ​كاميل فاسكيز​ .
ويدّعي ​غريغوري بروكس​ وهو مدير الموقع الذي عمل في فيلم دراما الجريمة لـ جوني ديب "City of Lies أنه تورط في معركة محتدمة مع الممثل بعد أن نقل الأول رسالة إلى الأخير مفادها أن الوقت ينفد منهما قبل انتهاء التصوير، وذكر بروكس في حيثيات الدعوى أن جوني ديب اعتدى عليه جسديًا بلكمه مرتين في القفص الصدري، بالإضافة إلى الضرر النفسي من خلال "الإساءة اللفظية"، مضيفاً في مستندات الدعوى أنه بعد الحادث المزعوم، عانى المجني عليه من آلام جسدية ونفسية.
في الوقت الذي يؤكد ديب بأن الهجوم على بروكس كانت دفاعاً مشروعاً عن النفس ولا تزال التعويضات المطالب بها غير معروفة حتى الآن.