افادت وسائل إعلام عالمية ان النجمة ​ريهانا​ هي الإمرأة الأكثر دخلا في عام 2022، اذ اشارت المصادر الى ان ثروتها باتت تبلغ تقريبا 1.

4 مليار دولار أميركي، وبذلك فقد سبقت زميلاتها الفنانات مثل ​جينيفر لوبيز​ و​ليدي غاغا​ وغيرهما.
على صعيد آخر تخطط ريهانا للعودة إلى بلدها الأصلي بربادوس لتعيش برفقة طفلها ووالده مغني الراب آيساب روكي.
وبحسب ما نقلت مصادر صحفية فإنَّ ريهانا قررت ذلك من أجل مصلحة طفلها المولود حديثاً، حيث أنها تحب بلدها، وترغب في أن يكبر طفلها هناك، وأن تمنحه التجربة نفسها التي مرّت بها وعاشتها في طفولتها قبل أن تدخل عالم الأعمال التجارية.