منح القضاء الأمريكي، النجمة العالمية ​بريتني سبيرز​ وزوجها ​سام أصغري​، أمرًا تقييديًا طارئ ضد زوجها السابق جيسون ألكسندر بعدم الاقتراب منهما، وذلك بعد محاولة اقتحام حفل زفافها يوم الخميس الماضي المقام بمنزلها في "ثاوزند أوكس" بولاية كاليفورنيا.


وفي التفاصيل كان قد قام جيسون بالكذب على الحراس بشأن دعوته وفتح بثّاً مباشراً للحفل عبر هاتفه الذكي، حيث صرخ في وجه الحاضرين: "أنا أول أزواج بريتني، وكانت زوجتي الوحيدة وأنا هنا لإفساد الحفل" ليتمّ إلقاء القبض عليه لاحقاً ، بتهمة التعدي على ممتلكات الغير.
وكان الثنائي سبيرز (40 عاماً) وأصغري (28 عاماً) قد أعلنا خطوبتهما عبر حسابهما الخاص بموقع لتواصل الإجتماعي في أيلول (سبتمبر) من العام الماضي. وفي نيسان (أبريل) الماضي، كشفت سبيرز عن حملها من أصغري، قبل أن تتعرض للإجهاض.