اظهرت المغنية الاميركية ​كورتني لوف​ دعمها للممثل الاميركي ​جوني ديب​ وسط معركته القانونية المستمرة ضد طليقته أمبر هيرد.

إستذكرت لوف في مقطع فيديو نشرته على يوتيوب حين انقذ ديب حياتها عام 1995 بعد ان تناولت وقتها جرعة زائدة خارج The Viper Room وهو احد نوادي هوليوود الذي كان ديب احد مالكيه مع مشاهير آخرين.
في وقت الحادث، كانت لوف تتعامل مع الخسارة المأساوية لزوجها المغني ​كورت كوباين​، الذي توفي منتحرًا في عام 1994 عن عمر يناهز 27 عامًا.
قالت لوف في الفيديو إن ديب (58 عاما) تواصل مع ابنتها في عدة مناسبات. تدعي أن الممثل كتب رسالة إلى إبنتها فرانسيس بمناسبة عيد ميلادها الثالث عشر وسط وفاة والدها المفاجئة ومعركة والدتها مع الإدمان.