تحدثت الممثلة إيما هيمنغ، زوجة الممثل العالمي ​بروس ويليس​، في مقابلة مع موقع "ذا بامب"،عن معاناتها بعد إصابة زوجها بالحبسة الكلامية.


وأشارت هيمنغ أن وضع احتياجات أسرتها فوق احتياجاتها كان له "أثر سلبي"، لكنها تعلمت أن تفسح المجال لنفسها.
وتابعت قائلة أنها بدأت في تخصيص المزيد من الوقت لنفسها: "أخبرني أحدهم منذ وقت أنه عندما تفرط في الاهتمام بشخص ما، ينتهي بك الأمر إلى عدم الاهتمام بنفسك، وهذا حدث بالفعل في حياتي وكان له صدى حقيقي لدي".
وأضافت: "أنا لست أماً مثالية، ولكني أعلم أن لدي بعض الاحتياجات الأساسية التي لا بد لي منها، مثل التمرين أولاً، وقبل كل شيء، أعتقد أنه من المهم أن تجد هذا الشيء الوحيد الذي يجعلك تشعر بالرضا وتبني ذاتك من خلاله".
وقالت: "بالنسبة لنا كعائلة، كان الأمر دائماً يتعلق بصنع الذكريات، لست متأكدة حتى من أن لدينا طقوساً أو تقاليد، نحن فقط نحب قضاء الوقت مع بعضنا البعض، ونعلم أن الوقت ثمين، وأنا لا أعتبر ذلك أمراً مفروغاً منه".