يكافح المغني الفرنسي ​فلوران بانيي​ ضد مرض سرطان الرئة، قامت ابنته أييل بانيي بنشر صورة له على وسائل التواصل الاجتماعي وهو على جبل سان ميشال في غرب فرنسا متكئاً على عصاه.

بدا المغني الفرنسي في الصورة وقد خسر شعره جراء خضوعه للعلاج الكيميائي.
وكان المغني قام بنشر مقطع فيديو على وسائل التواصل في شهر كانون الثاني / يناير الماضي حيث اعتذر من متابعيه عن عدم قدرته على مواصلة جولته التي كان قررها بمناسبة بلوغه عامه الستين وتوجه المغني قائلاً: لن أتمكن من إنهاء جولتي في الذكرى الستين. لقد تم للتو تشخيص إصابتي بورم في الرئة.