أنفقت إحدى معجبات الممثل الاميركي ​جوني ديب​ مبلغ 30 ألف دولار للاصطفاف خارج قاعة المحكمة للحصول على فرصة لمشاهدة محاكمة الممثل بالتشهير ضد زوجته السابقة ​أمبر هيرد​ شخصيًا.


إيفان دو بور البالغة من العمر 59 عاماً تسافر من لوس انجلوس مكان إقامتها الى ولاية فيرجينيا حيث تجري المحاكمة، وهي استغلت وقت إجازتها المدفوعة لتكون واحدة من أوائل الذين ينتظرون خارج محكمة مقاطعة فيرفاكس من أجل الحصول على سوار معصم يسمح لهم بالدخول الى قاعة المحاكمة المتفجرة بين الزوجين.
إيفان دو بور ليست الوحيدة التي تتكبد هذه التكاليف لمشاهدة المحاكمة، فإن شارون سميث البالغة من العمر 52 عاماً سافرت من بريطانيا الى فيرفاكس في فيرجينيا لمساندة ممثل Charlie and the Chocolate Factory.