احتفلت النجمة البريطانية ​أديل​ بعيد ميلادها الـ34 لكن من دون حبيبها ​ريتش بول​ الأمر الذي أثار التساؤلات حول انفصالهما.


واليوم شاركت أديل عدداً من الصور برفقة بول لتثبت أنها تعيش أسعد أيام حياتها وأن عدم تواجده في احتفال عيد ميلادها والتي نشرت صوراً منه لم يؤثر على علاقتهما.
وبدت أديل في إحدى الصور وهي واقفة في باحة المنزل برفقة حبيبها ، وصورة أخرى وهي تقبله بينما تظهر إحدى الصور يدها وهي تحمل ورقة صغيرة عادة ما يتم سحبها وهي ورقة حظ ومكتوب عليها :"لقد وجدتِ الرفقة الجيدة".
وكانت أديل نشرت صورتين لها من دون ماكياج مرتدية فستاناً أسود وعلقت عليها بمناسبة عيد ميلادها :" "لا أصدّق كيف يمكن لسنة واحدة أن تغيّر كل شيء، اذا استمر الوقت بشفائي من الجروح، فلا أستطيع الإنتظار حتى أصل لعمر الستين! أنا أسعد من أي وقت مضى!".
إشارة إلى أن ريتش بول هو أحد كبار وكلاء الرياضة في الدوري الاميركي للمحترفين، إذ يتعامل مع نجوم كرة السلة بما في ذلك ليبرون جيمس وأنتوني ديفيس وبن سيمونز ، وتبلغ ثروة الشاب البالغ من العمر 39 عامًا 46 مليون دولار وقد تفاوض على أكثر من مليار دولار في صفقات نشطة لعملائه البارزين خلال مسيرته المهنية.
في عام 2020، تم وضعه في قائمة فوربس لأنجح 10 وكلاء رياضيين في العالم، حيث احتل المركز التاسع في القائمة، واحتل المرتبة الثانية عالمياً في كرة السلة، كما ظهر أيضًا في قائمة Ebony Power للشخصيات الأفريقية الـ100 لعام 2020.