أدلت الممثلة العالمية ​آمبر هيرد​ يوم الخميس بإفادتها أمام المحكمة، وتحدثت عن تعرضها للعنف ولاعتداء جنسي من قبل زوجها السابق الممثل العالمي ​جوني ديب​، إثر نوبات غضب كانت تنتابه بسبب المخدرات والكحول.


وتحدثت عن شجار قد وقع بينهما فجأة حيث بدأ ديب بالصراخ ورماها بزجاجات وعبوات، وأمسكها من رقبتها وهددها بتشويهها بزجاجة مكسورة، ودفعها نحو الحائط ومزق ثياب النوم الخاصة بها.
وقالت باكية أمام المحكمة: "دفعني نحو الحائط وصرخ بي، قائلا إنه يكرهني وأنني دمرت حياته"، مضيفة "قال لي إنه سيقتلني (...)".
وقالت إن ديب قد فقد إصبعه خلال هذا الشجار.