في فصول المحاكمة التي تجري في القضية التي رفعها الممثل الاميركي ​جوني ديب​ على طليقته الممثلة الاميركية ​آمبر هيرد​، كشفت الاخيرة انه كان يدخل في نوبات غيرة جنونية تدفعه الى ركلها وضربها في عدة مناسبات.

كشفت هيرد في قضية التشهير انه ذات مرة على متن طائرة خاصة وصفها ديب بالعاهرة عندما كانت تفوح من فمه رائحة حشيش وكحول.
كما جاء ديب من خلف مقعدها في الطائرة وركلها، ولم يتدخل طاقم الطائرة وقت الحادثة، كما ألقى عليها مكعبات الثلج والاواني.
وفي واقعة أخرى قالت هيرد ان ديب اتهمها بمغازلة احدهم خلال حفل الميت غالا في نيويورك، ودفعها في غرفتهما في الفندق، ما أدى الى وقوع مشاجرة بينهما.