لقد استبعد الثوم من الأطباق في القصر الملكي البريطاني، ويمنع تقديم الطعام الذي يحتوي على كمية كبيرة من البصل، والسبب أن ​الملكة اليزابيث​ الثانية لا تتحمل الثوم ولا البصل.


الملكة تحرص على تناول الخضار الموسمية والدجاج والسمك والسومون، وطبق اللحم يجب أن يكون مطبوخاً جيداً.
لا تتناول أبداً الأرز والبطاطا والمعكرونة في المساء.
الحلوى المفضلة لديها هي قالب الشوكولا بالبسكويت، وهي تطلب كل يوم قطعة منه، ولا تسمح لأحد بتناول ولو جزء صغير منه.
هي ليست شرهة أبدأ فهي تأكل لتعيش، بينما بالمقابل كان زوجها الأمير فيليب يعيش ليأكل.
وعند تناول الطعام يقف وراءها خادمها ويراقبها حتى تضع الشوكة والسكين على الطاولة، فيضغط على زر صغير يطلق ضوءاً أحمر أو أخضر في المطبخ، فيظهر الخدم ويستبدلون الصحون حتى لو تبقّى طعام في الطبق.