طالت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان العديد من الانتقادات لخضوعها إلى نظام غذائي قاس لتخسر 7 كيلوغرامات من وزنها من اجل ارتداء فستان ضيق قماشه ناعم ولمّاع إلى حفل الـ ​ميت غالا​ الذي أقيم مساء الإثنين الماضي في نيويورك.


لكن ما قد لا يعرفه البعض هو أن هذا الفستان بالذات هو الفستان الأصلي الذي ارتدته النجمة الأميركية الشهيرة ​مارلين مونرو​ منذ 60 عاماً لحفل عيد ميلاد الرئيس الأميركي الراحل ​جون إف كينيدي​ عام 1962 قبل شهر من وفاتها وقبل عام من مقتله، وهي المرأة الوحيدة التي ارتدته بعدها، وخطت حينها مونرو خطوات صغيرة جداً بسبب ضيق الفستان وكذلك فعلت كيم على السجادة الحمراء.
وعبّرت كارداشيان عن سعادتها وتشرّفها باختيارها لارتداء فستان أيقونة الموضة وذلك من خلال منشور لها في صفحتها الرسمية بموقع للتواصل الاجتماعي نشرت فيه صورتين لـ مونرو مرتدية الفستان ومعتلية المسرح لتغني أغنية Happy birthday لـ كينيدي وأخرى للراحلة برفقته وقد لفت يده خصرها، وصوراً لها إحداها جانبية لتظهر قوامها وكيف لاءمها الفستان وعلقت كيم على الصور كاتبة :"ميت غالا - في أميركا: مختارات من الموضة"، وأضافت :"يشرفني أن أرتدي الفستان الأيقوني الذي ارتدته مارلين مونرو عام 1962 لتغني أغنية "Happy Birthday" للرئيس جون كينيدي. إنه فستان ضيق مذهل مزين بأكثر من 6000 قطعة كريستالية مخيطة يدويًا من قبل مصمم الأزياء جان لويس".
وتابعت كيم :"شكرا Ripley's صدقوا أو لا تصدقوا! لمنحي الفرصة لعرض هذه القطعة المفعمة بالحيوية من تاريخ الموضة لأول مرة منذ ارتدتها الراحلة مارلين مونرو. أنا ممتنة إلى الأبد لهذه اللحظة".
وحول تمكنها من خسارة 7 كيلوغرامات في أسبوع لتتمكن من ملاءمة الفستان لجسدها وأوضحت في تصريح لصحيفة الغارديان البريطانية :"أن الأمر كان بمثابة "التحدي"، وكان مثل دور سأقوم بتأديته.. كنت أرتدي بدلة الساونا مرتين في اليوم، وأركض على جهاز المشي، وأقطع كل السكريات والكربوهيدرات، وأتناول فقط الخضار والبروتينات".