تداولت صفحات على موقع التواصل الاجتماعي أن ​أمبر هيرد​ قد طالبت بإلغاء الدعوة التي رفعتها طليقها النجم العالمي جوني ديب بعد أن تأكدت أنها ستخسر الدعوة حيث أن الخاسر سيضطر لدفع تعويض حوالي الـ 50 مليون دولار لكن القاضية المسؤولة عن الدعوة رفضت الطلب علماً بأن أمبر تمتلك ثروة تبلغ أكثر من 8 مليون.


وكانت تحدثت وسائل اعلام عالمية عن مجريات الخلاف بين النجم العالمي جوني ديب وزوجته السابقة أمبر هيرد، ونقلت مصادر مقرّبة منهما انه في حال كسب جوني ديب قضية تشويه السمعة التي رفعها ضد هيرد، فحينها ستدفع له مبلغ 50 مليون دولار أميركي، مع العلم ان ثروتها تبلغ 8 مليون دولار.