أحدثت ​أمبر هيرد​ ضجة كبيرة على مواقع التواصل الإجتماعي بعد اتهامها طليقها النجم العالمي ​جوني ديب​ بأنه ضربها برجله بسبب ظنه انها قد خانته مع الممثل والكاتب جيمس فرانكو، الا ان ديب لم يعلّق بعد على هذا الأمر.


وكانت تحدثت وسائل اعلام عالمية عن مجريات الخلاف بين النجم العالمي جوني ديب وزوجته السابقة أمبر هيرد، ونقلت مصادر مقرّبة منهما انه في حال كسب جوني ديب قضية تشويه السمعة التي رفعها ضد هيرد، فحينها ستدفع له مبلغ50 مليون دولار أميركي، مع العلم ان ثروتها تبلغ 8 مليون دولار.