غضبت الممثلة الاميركية ​أمبر هيرد​ من وصفها بالشخصية المضطربة في اطار قضية المحاكمة التي يقاضيها فيها زوجها السابق الممثل ​جوني ديب​ في قضية تشهير.

وقامت هيرد بطرد فريق العلاقات العامة الخاص بها واستبداله بفريق آخر بسبب تداعيات محاكمة التشهير التي تجري منذ اسابيع في ولاية فيرجينيا الاميركية.
بعد سلسلة من الاخبار السلبية التي طالتها اثر شهادة دكتورة نفسية يوم الخميس الماضي للمحكمة، ان هيرد تعاني من اضطراب الشخصية الحدية Bipolar Disorder، واضطرات الشخصية التمثيلي وهي اضطرابات تطال الاشخاص الذين يعانون من عدم الاستقرار العاطفي والبحث عن الانتباه.