تخوض المغنية والممثلة ​سيلينا غوميز​ معركة داخلية منذ عدة سنوات بحثًا عن استعادة صحتها العقلية والابتعاد عن وسائل التواصل الاجتماعي لأكثر من أربع سنوات، كان أحد الأسباب التي دفعتها إلى تحسين علاقتها بنفسها.


وتحارب غوميز الاضطراب ثنائي القطب بالابتعاد عن وسائل التواصل الاجتماعي وذلك كجزء من الترويج لـ "Wondermind"، وهي منصة للصحة العقلية ساعدت في تأسيسها، تحدثت غوميز بعمق حول كيف أن إصابتها باضطراب ثنائي القطب قد غيرت حياتها.
وقالت جوميز لصحيفة "Good Morning America" : "لقد جعلني ذلك سعيدة حقًا لأنني بدأت في تكوين علاقة مع نفسي ، وأعتقد أن هذا هو أفضل جزء".