طرحت الفنانة العالمية نورا فتحي أغنيتها الجديدة التي حملت عنوان "نورا" معتبرة هذا العمل احتفال بالتنوع والانصهار الثقافي، اذ جمعت فيه بين جذورها المغربية والكندية والهندية في سمفونية ساحرة، ومزجت بين الإيقاعات المغربية و الألحان المعاصرة، وخلطت كلماتها بسلاسة بين الإنجليزية والعربية (المغربية) وتقولنورا عن العمل: "لقد كان إنتاج "NORA" بمثابة رحلة مذهلة بالنسبة لي".


وأضافت: "أن الأغنية تعبّر عن كيفية بناء كلّ من المغرب وكندا والهند لهويتي الخاصة، وهي طريقتي لمشاركة تراثي وقصة نجاحي الشخصية مع العالم. وآمل أن تلهم هذه الأغنية الجميع لاحتضان هوياتهم الفريدة والاحتفال بتنوعهم وإيجاد الفرح في خلفياتهم الثقافية."