صرح المحامي أحمد حسين المشتولي المستشار القانوني لشركة "اتش توبرودكشنز" الانجليزية، بأنالقاضي مجدي غالي اسكندر رئيس محكمة استئناف شمال القاهرة الدائرة 1 تجاري، أصدر حكماً في الاستئنافين المقيدين تحت رقمي 216 و 219 لسنة 25 ق.

ضد المنتج ​وليد منصور​.
وأشار المشتولي الى أن الإستئناف الأول كان من قبل كريستوفر نايجل هيرست الممثل القانوني لشركة "اتش تو" ضد المنتج المصري ومنظم الحفلات وليد جمال منصور الممثل القانوني لشركة "تالنت دبليو إم"، ووسيطه لؤي فاروق نجم الممثل القانوني لشركة "جي ال ايه" المصرية، أما الاستئناف الثاني فهو من قبل المنتج وليد منصور ضد الحكم الذي صدر للمنتج الانجليزي.
وأضاف المشتولي: المحكمة أقرت - بعد ضم الاستئنافين للارتباط - ان المستأنف ضده الاول "المنتج وليد منصور" قد أخل بالتزاماته وأجل التعاقد ثماني مرات، ما ترتب عليه خسائر كبيرة للمنتج الانجليزي وتعويضه كما طالبنا في أول الامر بمبلغ (449746) دولار أمريكي، ثم حكم المحكمة بمبلغ تعويض 165 ألف دولار مضافاً إليه فائدة قانونية 5% من تاريخ رفع الدعوى 6/2018 بما يساوي 33 ألف دولار تدفع حسب سعر الصرف الذي يتعامل به البنك المركزي المصري، فيكون المبلغ الكلي المطلوب دفعه يوازي 3 مليون و 778 الف جنيه مصري.
وأوضح المشتولي حكم المحكمة بقبول الاستئنافين شكلاً، ولكن رفض موضوعهما وتأييد الحكم المستأنف لصالح الشركة الانجليزية، وألزمت المنتج وليد منصور بمبلغ التعويض ومصروفات الاستئناف ومائة جنيه مقابل أتعاب المحاماة وذلك بتاريخ 15 يونيو 2022.
وأعلن المحامي أحمد المشتولي انه يتخذ الآن كافة الاجراءات القانونية لتنفيذ الحكم النهائي بدفع المبلغ بالرجوع على ممتلكات المنتج وليد منصور وعلى فيلمه الجديد "أهل الكهف" قبل نزوله ورغم توقفه، من خلال انذار رسمي لغرفة صناعة السينما ونقابة المهن السينمائية بالتحفظ على الفيلم، بالإضافة الى إنذار نقابة المهن الموسيقية بوقف التعامل معه في الانتاج الموسيقي وإقامة الحفلات الغنائية لحين دفع المبلغ.