تصدر إسم ​رهف القحطاني​، مواقع التواصل الإجتماعي بعد ان لف أحد مدربي الأفاعي ثعبانا ضخما حول رقبتها، وطلبت منه إبعاده فوراً.


وفي التفاصيل شاركت رهف القحطاني متابعيها عبر حسابها الخاص بموقع التواصل الإجتماعي، مجموعة من مقاطع الفيديو المصورة لتجهيزاتها وحضورها فعاليات أحد المعارض الكبرى.
وخلال حضور رهف القحطاني ومشاركتها في فعاليات بعنوان رحلة بازل في المعرض الكبير، تم تقديم بعض الفقرات على المسرح.
كان من ضمن الفقرات التي تم تقديمها على المسرح، فقرة مدرب الثعابين، حيث قام أحد المدربين باللعب مع ثعبان كوبرا ضخم الحجم على المسرح، وكان منظر الثعبان مرعبا لدرجة أن رفيقة رهف القحطاني أبدت خوفها من أن يعضها رغم بعد المسافة بينهما.
وأثناء تقديم المدرب للفقرة، قام بالنداء على رهف القحطاني، قبل أن يجلب الثعبان الكبير وينزل به من على المسرح ليشاركها اللعب، وأبدت رهف القحطاني خوفها في البداية قبل أن تحاول التغلب على ذلك الخوف ووافقت أن تجعله يلف الثعبان على رقبتها.
ثوان معدودة قبل أن تبدأ رهف القحطاني في الصراخ والتوتر وانهارت وهي تحاول دفع الثعبان بعيدا عنها في بطء حتى لا تستفزه حركتها، ثم طلبت من المدرب أن يزيله عنها تماما سريعا، وبدت في حالة مليئة بالخوف والتوتر.