تعرف اغنية "كيفوكيم" بأنها من التراث الكردي والفولكلور الكردي الأصيل بحيث يمكن للجميع تأديتها اكراماً وإحياءً للتراث الكردي التاريخي والعريق.


فأتت الفنانة ​لمياء جمال​ التونسية الاصل والتي عاشت فترة طويلة في ​أربيل​ وفي ​كردستان​ وأدّت هذه الاغنية منذ خمسة سنوات بناءً على طلب اهم المنتجين الاكراد الذين تغنوا وافتخروا بصوت لمياء جمال التي أتقنت اللغة والغناء بحرفية عالية مرتكزةً على أدق تفاصيل الاغنية كلاماً ولحناً.
كما اتت المفاجأة الآن بأداء ​أصالة​ لنفس الاغنية "كيفوكيم" من ضمن ألبومها الجديد التي طرحته مؤخراً. فعاشت الاغنية من جديد على صعيد العالم العربي ككل حيث احيت الفنانتين التراث الكردي على طريقتهما.
تتداول هذه القصة حالياً في كردستان واربيل بشكل واسع والجمهور الكردي له التعليق.