أقامت رئاسة مجلس الوزراء ووزارة الإعلام ولجنة صناعة السينما في سوريا ورشة عمل بعنوان "الدراما السورية صناعة فكر ومسؤولية مجتمعية" دعت عليها معظم الفنانين وذلك من أجل النهوض بالدراما السورية.


وانتقد الممثل السوري ​علاء قاسم​ هذا النشاط بطريقة غير مباشرة وذلك في منشور عبر صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي قال فيه: "منذ سنوات دعيت مرتين لندوات حوارية من قبل جهات رسمية حول آلية النهوض بالدراما السورية و اعادة الالق لها .. في المرتين كانت برعاية رئاسة الوزراء على ما اعتقد .. و حضر الندوات و النقاشات وزير الاعلام في المرتين .. و عدد كبير من الفنانين و الفنيين و المنتجين و الكتاب و الموزعين و أصحاب الباع الطويل في هذه المهنة".
وأضاف: "تداولنا و تناقشنا لساعات طويلة .. و خرجنا في كلتا المرتين بمجموعة توصيات للنهوض بالدراما السورية و ذلك طبعا بعد التراشق بالاتهامات من الجهات الخاصة فيما بينها و الجهات العامة فيما بينها و بين العامة و الخاصة .. التوصيات كانت سترفع لجهات عليا لاقرارها و قوننتها".
وختم حديثه بالقول: "النتيجة لا طائل مما ذكر سوى تضييع الوقت و الكلام بلا جدوى و بقيت الحروف بلا نقط وستبقى، شكرا لكل جهد مخلص يبذل في سبيل تطوير اي شيء".