إكتسحت مواقع التواصل الإجتماعي في الساعات الأخيرة أخبار تفيد بعودة الممثلة ​ياسمين صبري​ إلى طليقها رجل الأعمال ​أحمد أبو هشيمة​، وإنتشرت صورة لياسمين برفقة زوجها السابق، وقيل إن الأمر قد تم بعد وساطة من صديقه المقرب الفنان ​عمرو دياب​ الذي استضافهما في حفل إطلاق عملية بيع الوحدات الأولى من مشروعه الجديد في الساحل الشمالي.


وأكد مصدر مقرب من أحمد أبو هشيمة عدم صحة هذه الأخبار، موضحاً إلى أن أبو هشيمة لا يعلم إذا كانت ياسمين قد حضرت احتفالية عمرو دياب أو لا، ولم يحدث أي لقاء بينهما، كما أن الصور المتداولة للثنائي قديمة، وقال إن إعلان الطلاق الرسمي حدث من الطرفين، وحال حدوث أي جديد سيتم إعلانه رسمياً عبر الحسابات الموثقة لياسمين وأبو هشيمة.