بعد إعلان المبادرة الوطنية التي أطلقها رئيس جمهورية مصر ​عبد الفتاح السيسي​ "حياة كريمة" لترميم منزل الفنانة المصرية ​أم كلثوم​، وذلك لاعتباره قيمة فنية وثقافية، وبالتواصل مع الجهات المختصة، تم الاعلان ايضا عن ترميم منزل الرئيس الراحل ​جمال عبد الناصر​، وهو ثاني رؤساء مصر وذلك لما يمثله من قيمة أثرية حيث كان الضباط الأحرار يعقدوا إجتماعات فيه.


جاء هذا القرار بمناسبة حلول الذكرى الـ70 لثورة 23 تموز/يوليو وهي تحرك عسكري قاده ضباط جيش مصريون ضد الحكم الملكي وتعتبر من أهم إنجازات مصر.