بعدما قالت الممثلة السورية ​سلاف فواخرجي​ إنها متشوقة للعمل في ​مصر​ في أقرب وقت ممكن، وإن الظروف منعتها من العمل في مصر خلال الفترة الماضية، وأضافت :"لا يمكن لأي فنان أن ينكر جاذبية العمل في مصر، وأتمنى أن أعمل هناك، لأن الشعب المصري من أهل الفن، وذوّاق فنياً، ومصر هي تاريخ الفن، لذا يجب أن أكون دقيقة في اختيار عمل مناسب للناس، لينال إعجابهم"، وتابعت وقالت أنها على تواصل مستمر مع الممثلين والفنانين المصريين، وقالت :"أنا كل الوقت أفكر في كيفية العودة لمصر، وأتواصل باستمرار مع الزملاء هناك، ونتبادل رسائل السلام والطمئنان دائماً، وأكثر من أتواصل معه هو الممثل ​ياسر جلال​"، وذلك في مداخلة تلفزيونية مع الإعلامي عمرو خليل في برنامج "من مصر"، كتبت الممثلة السورية ​سارة نخلة​ على صفحتها الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي :"اكتر خبر ضحكني النهاردة .

. مصريين مين يا استاذة ؟؟!! المصريين الي غلطتي فيهم وقولتي انك لو فضلتي تشتغلي من غير انقطاع كنتي قعدتيهم فالبيت ؟؟!!!! منافقة … خليكي فبلدك و كتيرة عليكي يا فنانة … المصريين اكبر من كدا نماذج و عندهم نجوم محترمين بيعرفوا يتكلموا و عارفين يعني ايه اصول … خليكي فبلدك و كتيرة عليك ولو نسيت الي جرى هات الدفاتر تتقرا …".
المتابعون أشاروا إلى أن نخلة قصدت في كلامها فواخرجي، لأن ما كتبته هو بمثابة رد على كلام فواخرجي.