بعد قبول استقالة الفنان المصري ​هاني شاكر​ رسمياً من منصب نقيب الموسيقيين في مصر، راحت نقابة المهن الموسيقية المصرية تبحث عن مرشح جديد، ووقع الاختيار على الفنان ​مصطفى كامل​، الذي بدوره رفض المنصب، وقرر التركيز على شغله وبيته.

لم يكتفِ كامل برفض المنصب، بل هاجم النقابة، وطالب بتدخل الأجهزة الرقابية، لمواجهة الفساد داخل النقابة.
وبعد إصرار مجموعة من الموسيقيين على مصطفى كامل ليترشح للمنصب، أعلن ترشحه خلفاً لهاني شاكر.
الجدير بالذكر، أن مصطفى كان قد تولى منصب نقيب الموسيقيين من عام 2013 إلى عام 2015، من ثم ترشح في دورتين، إنما خسر أمام هاني شاكر الذي استلم هذا المنصب من عام 2015، وإنتهت ولاية شاكر مؤخراً، ليكون أول نقيب للموسيقيين يستقيل من منصبه.