كشف ​رياض قصري​، إبن الفنانة ​وردة الجزائرية​، في ظهور إعلامي له، حقيقة تعرض والدته للعنف المنزلي خلال فترة زواجها على يد والده الموسيقار الراحل بليغ حمدي.


نفى قصري هذا الخبر، وقال خلال لقائه في برنامج B My Guest مع الإعلامي ​بلال العربي​: "هذه إهانة، الناس تقول وردة تنضرب، وردة متنضربش، متولدش من يرفع يده عليها، لم تقبل بذلك".
وأضاف :"والدتي لم تسمح لأحد بأن يتعدّى عليها بالضرب، ولا أعلم ما إذا كان هذا سبب انفصالها عن بليغ حمدي أم لا، لكنها شخصية لا تقبل بهذه التصرفات، وليس لديّ أي اعتراض على قصة حب والدتي وبليغ حمدي، لكن اعتراضي على عدم تقديره لها، وأنه لم يحافظ عليها".
وأكد قصري أن الإحترام بين والديه دام، حتى بعد الطلاق. كما نفى خبر منع دخول وردة الجزائر، إذ كانت تزور أبناءها هناك باستمرار.