بعد إنتشار صور للممثل المصري ​باهر النويهي​ برفقة ضحية جامعة المنصورة ​نيرة أشرف​، وإنتشار شائعات تقول إن علاقة عاطفية تربط الممثل بالراحلة، خرج النويهي عن صمته في بث مباشر على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي، وعبر عن إنزعاجه من هذه الشائعات، معتبرها ظالمة بحق الضحية، كما أكد أنه تعرف عليها عن طريق أصدقاء مشتركين، وأن علاقتهما كانت سطحية كما الصور التي جمعته معها، والتي هي صور جماعية في مكان عام.


أما عن سبب حذفه للصور، فكان بسبب الانتقادات التي تلقاها، وعلق قائلاً: "قررت أن أمسحها عشان مبقاش جزء من الموضوع ده، أنا مش عايز الناس تشير حاجات هم مش عارفينها ويكتبوا للناس كلام يضايق، وبطلب من الصحفيين أنهم يتحققوا من الأخبار قبل ما ينشروها".
يذكر أن الطالب محمد عادل أقدم على ذبح زميلته نيرة أشرف بسبب رفضها مبادلته الحب، وذلك كان أمام جامعة المنصورة، وقضت محكمة جنايات المنصورة بمعاقبة القاتل بالإعدام شنقاً.